الإثنين 16 - يناير - 2017
 المتواجدون الآن : 107
 زوار الموقع : 8197587
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار محاولة الحمل - Trying to get pregnant المرأة وتساقط الشعر: نصائح التعامل - Women and hair loss: coping tips احدث طرق العلاج بالطب النووي Nuclear Medicine اضرار تعاطى ادوية الحرقة وارتجاع المرىء بكثرة إن في التاريخ لعبرة/عبد الرازق أحمد الشاعر إسلامية بالشطة، أو علمانية بالسم الهاري!! لولا دي سيلفا.. ماسح الأحذية صانع نهضة البرازيل العقلية الأمنية والعقلية السياسية شخصية رجب طيب أردوغان بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول متى تهرب الشعوب ؟ وإلى أين ؟! نظريات الثورات العربية ومقولة ابن خلدون شخصية دونالد ترامب قراءة سلوكية لعام جديد رنده أحمد فؤاد تكتب جائنى متسللا الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء فترة الحمل - اتبعي نظاما غذائيا صحيا أثناء الحمل الام الحوض اثناء الحمل حرقة المعدة اثناء الحمل لمعرفة نوع الجنين فى الشهر الاول من الحمل اصطباحه توتريه الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه تعلمك الصدمات أن الوحدة أفضل من أي شيء الضفة الأخرى للحياة..مبارك الشعلان في أحيان عديدة قد يكون معنى كلمة دكتور: ذاك الجاهل الذي يحسب جهله علمًا. الطلق الصناعي وأنواعه وموانع استخدامه تمزق المهبل اثناء الولادة وعلاجه وطرق الوقاية منه س وج .. التغذية الصحيحة لمن يعانى النحافه وقلة التركيز اكسسوارات المناسبات بلمسه هندية صينية انتبهى ... علامات تدل على مرض طفلك

علاج داء كرون بالجراحة

علاج داء كرون بالجراحة

علاج داء كرون بالجراحة

كتب : || 2016-03-31 مشاهدة : 3852

ماهو داء كرون وكيف يمكن علاجه؟

يعتبر داء كرون من الالتهابات المزمنة التي تصيب الامعاء الدقيق. هذا الالتهاب قد يصيب مجموع المسالك المعدية ـ المعوية، غير أنه في 80 من الحالات يصيب الجزء الأخير من المعي الدقيق (المعي الدقيق المؤخر). الأعراض التي تصاحب غالبا هذا المرض هي الإسهال المؤلم والذي يستمر لأكثر من ستة أسابيع، آلام البطن، العياء، الحمى وفقدان الوزن، بالنسبة للأطفال يضاف أيضا تأخر النمو. في الحالات المزمنة لداء كرون تتكون ندب على جدار الأمعاء ومن الممكن أن يتضيق المعي. وقد يؤدي الوضع إلى الانسداد الكامل للمسالك الهضمية، كما أن داء كرون يوفر ظروفا ملائمة لتكون النواسير الشرجية والتقيحات وتمزق الشرج.

يتلقى مرضى داء كرون العلاج الأولي من طرف أخصائي الجهاز الهضمي والذي يكون عادة علاجا محافظا كالعلاج الدوائي و العلاج المعدل للمناعة (السلسيلات الأمينية 5، الغلوكوكورتيكود، كوابت المناعة، المستحضرات البيولوجية، المضادات الحيوية...إلخ)ز بالإضافة إلى العلاج بالأغذية المكملة.

غير أنه يبقى خيار إجراء العملية الجراحية لداء كرون خيارا ضروريا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون على مدى سنوات من هذا المرض وخاصة في الحالات الطارئة ( مثل انسداد الأمعاء، فتق الأمعاء، التقيحات المصاحبة المسببة لتسمم الدم) أو مضاعفات مثل الناسور الشرجي والإمساك (تضيق المسالك المعوية).

هدف العملية الجراحية ليس هو الشفاء التام لأنه في كل الأحوال غير ممكن، الجراحة يمكنها فقط إزالة مضاعفات المرض وتداعياته.
في الحالات التي تصيب تضيق الشرج يمكن توسيع المسالك المعوية عن طريق التنظير الباطني.

إمكانيات العلاج الجراحي لداء كرون

لا توجد عملية واحدة لداء كرون، تبقى التدخلات الجراحية الخيار الوحيد في الحالات المستعجلة مثل انسداد الأمعاء الخطير والنزيف أو حدوث ثقب في الأمعاء. بالإضافة إلى إمكانية حدوث النواسير والتقيحات والتي غالبا ما تأتي نتيجة لمضاعفات داء كرون وتستدعي بالضرورة عملية جراحية خاصة. استئصال أجزاء من المعي وخاصة الأجزاء النشيطة ممكن غير أن مضاعفاته غير قليلة.


تنبني الاستراتيجية العامة في جراحة داء كرون على استهداف الجزء المريض والمسبب للمشاكل من المعي وقطعه عن طريق الجراحة. أجزاء المعي التي لا تسبب أية مشاكل بسبب داء كرون يجب الاحتفاظ بها. بالإضافة إلى أنه يجب إحداث أقل قدر من التفاغرات (الروابط بين أجزاء المعي التي تم قطعها).
ليس بالضرورة أن تستأصل الأجزاء المتضيقة من المعي مثل الأماكن التي حدث فيها تضيق أو انسداد، بحيث يمكن علاج المرض والمحافظة الكاملة على المسالك المعوية عن طريق رأب التضيقات في المعي.

إذا اقتصرت الالتهابات على المعي الدقيق المؤخر والمصران الأعور (العدوى المحصورة في المعي الدقيق المؤخر والمصران الأعور)، فيجب التفكير جيدا ما إذا كانت العملية الجراحية لاستئصال العي المؤخر والمصران الأعور البديل الأمثل للعلاج الدوائي لداء كرون. استئصال العي الدقيق المؤخر والمصران الأعور هي العمليات الغالبة في علاج داء كرون. في هذه العمليات يتم استئصال الممر الرابط بين المعي الدقيق والمعي الغليظ وبعد ذلك وصل الجزئين عن طريق الخياطة. جزئيا يمكن إجراء هذه العملية عن طريق الجراحة الأقل بضعا، بحيث يحتاج الجراح فقط إلى فتحات صغيرة في الجزء العلوي من البطن.

في الغالب لا تستجيب النواسير المتمددة للعلاج الدوائي ويبقى خيار العلاج التكميلي بالستئصال الجراحي خيارا لازما، ومن أجل أن يلتئم جرح الناسور يضطر الجراح أحيانا إلى وضع مخرج معوي صناعي. غير أنه في الغالب يمكن تجنب وضع المخرج المعوي الصناعي (الفغرة)، الفغرة تكوم ضرورية عند استئصال المعي الغليظ بالكامل وذلك نتيجة التغيرات الالتهابية التي تطرأ.

بعد عملية داء كرون

أصبحت متلازمة المعي القصير التي تحدث نتيجة عملية داء كرون نادرة في أيامنا وذلك بفضل الاستراتيجية المتبعة اليوم في هذه العملية والتي تعمل وفق مبدأ قطع أقل جزء من الأمعاء.
ولأن داء كرون لا يمكن الشفاء منه حتى وقتنا الحاضر فإنه في الغالب بعد العملية الجراحية تعود التهابات الأمعاء من جديد (تنكس المرض).

التعليقات على موضوع : علاج داء كرون بالجراحة

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :