الأحد 26 - مارس - 2017
 المتواجدون الآن : 71
 زوار الموقع : 8389592
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار حملات تنادي بالحب..بقلم/ اميمة زاهد الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه فوائد الحمص الاخضر “الملانة” للصحة طرق خفض ضغط الدم بالغذاء والرياضة التوحـــــــــــد (بين الامل والتحدى ) د/ياسر المنسى أخصائى مخ واعصاب حينما ترقص الحياة على خصر إمرأة !/خولة الفرشيشي الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه احذر من (مرض الشريك ) القلب في خطر اجسام مضادة للأعصاب للكشف عن الأورام الفعل ورد الفعل واثره فى العلاقات الانسانية شنط واكسسورات بالوان الربيع ألوان عصرية تزين أزياء الربيع 2017 التهاب الجيوب الأنفية وعلاقته بالاكتئاب المزمن المشروبات المحلاة بالسكر تهدد كبد طفلك بالخطر السيريالية حياة.... /امين حداد 35 فكرة لهدايا عيد الأم وحسب شخصيتها مختارات من شعر فاروق جويدة اصنعى بنفسك مربى الزنجبيل وتعرفى على فوائدها أم العانس .....بقلم / ميادة عابدين فوائد زيت الجرجير الجمالية والصحية إخلاص يجمع الشتات........بقلم/أحمد محمد الأنصاري. إلا التماثيل العارية..بقلم/عبد الرازق أحمد الشاعر كلمات احذر الكلام عنها أمام مرضى السرطان 9 توليفات طعام مضرة ابتعد عنها الآثار الجانبية الشائعة لمصل الانفلونزا أغرب 6 علاجات تستخدم في المنتجعات الصحية “ثلاثة دباديب حمر”...قصة قصيرة في طائرة أو قطار ...بقلم / رفيق مهنا العرب في مقدمة الدول الاكثر لطفا مع الغرباء اغرب وامتع مقابلة عمل فى التاريخ

استبدال وزارعة المفاصل احداث طرق علاج العظام

استبدال وزارعة المفاصل احداث طرق علاج العظام

استبدال وزارعة المفاصل احداث طرق علاج العظام

كتب : || 2016-08-25 مشاهدة : 3199
هو المفصل ؟
 
يتكون المفصل من نهاية عظمتين أو أكثر والتي تكون مرتبطتين بمجموعة من الأنسجة السميكة فعلى سبيل المثال يتكون مفصل الركبة من عظم الساق (القصبة والشظية) وعظم الفخذ(الورك).
 
في العادة أطراف العظام المتصلة بالمفصل مغطاة بطبقة ناعمة بيضاء تسمى الغضروف، والغضروف الطبيعي يسمح بالحركة دون احتكاك ودون ألم، وعند تلف الغضروف أو إصابتها بالإهتراء والتلف فهذا يسبب إحتكاك المفاصل وتصبح المفاصل متيبسة ومؤلمة.
 
كل مفصل مبطن من الداخل بنسيج ليفي أو غشاء ناعم من الداخل، يسمى بالغشاء الزليلي.
 
 
 
لماذا تعتبر عملية استبدال المفصل ضرورية؟
 
الهدف هو تخفيف الألم في المفصل الذي يسببه التلف الذي لحق بالغضروف، والألم قد يكون شديد جداً، وقد يتجنب الشخص المصاب استخدام المفصل المصاب مما يضعف العضلات المحيطة بالمفصل مما يجعله أكثر صعوبة عند الحركة.
 
 
 
ما المقصود بإستبدال المفصل ؟
 
هي عملية استبدال أو إزالة الجزء التالف من المفصل بمفصل صناعي.
 
 
 
كيف تتم عملية استبدال المفصل؟
 
يقوم الجراح باستبدال الأجزاء التالفة من المفصل، على سبيل المثال في الركبة المصابة باحتكاك المفاصل سيتم إستبدال نهايات العظام التالفة والغضاريف بأسطح معدنية وبلاستيكية المُشكَّلة على هيئة الركبة لاستعادة الركبة حركتها ووظيفتها.
 
وفي مفصل الورك يتم إستبدال (النهاية العلوية من عظم الفخذ) برأس معدنية متصلة بساق معدنية مجهزة في عظم الفخذ ويتم زرع صحن البلاستيك في الحوض لتحل محل الصحن التالف.
 
على الرغم من أن عملية استبدال مفصل الورك ومفصل الركبة هي الأكثر شيوعاً يمكن إجراء هذه العملية على المفاصل الأخرى بما في ذلك الكاحل والكتف والمرفق والأصابع.
 
والمواد التي تستخدم في عملية استبدال المفاصل مصممة لتمكين المفصل من الحركة بشكل طبيعي.
 
وعموماً الطرف الصناعي يتكون من جزئين: من قطعة معدنية فوق نهاية عظم الفخذ وقطعه فوق عظم الساق وبينهما قطعة مطابقة من البلاستيك الخاص المصنوع من البولي إيثلين وتستخدم معادن عدة بما في ذلك الفولاذ المقاوم للصدأ وسبائك من الكوبالت والكروم والتيتانيوم.
 
إن مادة البلاستيك الخاص المستخدم في المفصل هي مادة متينة وعمرها طويل مصنوعة من مادة (البولي إثيلين) ويمكن استخدام اسمنت عظمي خاص لتثبيت المفصل داخل العظم،ويمكن أن تزرع المفاصل الإصطناعية بدون إسمنت عندما تصمم بشكل معين.
 
 
 
كيف يتماثل المريض للشفاء بعد العملية؟
 
بعد عملية إستبدال مفصل الورك أو الركبة سوف يبدأ المريض بالمشي في اليوم التالي للعملية الجراحية بمساعدة الووكر أو العكازات.
 
إن معظم المرضى لديهم ألم مؤقت في المفصل المستبدل لأن العضلات المحيطة ضعيفة من قلة الحركة، وهذا سوف ينتهي في غضون بضعة أسابيع أو أشهر.
 
العلاج الطبيعي هو جزء مهم في عملية التماثل للشفاء وسوف نقدم لك برنامج للتمارين الرياضية التي يجب أن تقوم بها بعد العملية الجراحية.
 
وعموماً إن حركة المفصل تتحسن بعد الجراحة، ومدى التحسن يعتمد على مدى التيبس الذي كان عليه المفصل قبل الجراحة.
 
 
 
ما هي المضاعفات المحتملة؟
 
إن عملية استبدال المفصل هي عملية ناجحة بنسبة 90-95%، وعندما تحدث مضاعفات يتم علاجها بنجاح.
 
المضاعفات المحتملة تشمل ما يلي :
 
1- الإلتهابات:
 
تحدث في الجرح أو حول المفصل وقد تحدث عندما يكون المريض في المستشفى أو بعد العودة للبيت وقد تحدث بعد سنوات لاحقة من العملية، عادة يتم التعامل مع الإلتهابات الطفيفة بالمضادات الحيوية أما الإلتهابات الكبيرة أو العميقة فتحتاج الى الجراحة وإزالة الإلتهاب.
 
ملاحظة: إن أي إلتهاب في الجسم يمكن أن ينتقل الى مكان استبدال المفصل.
 
 
 
2- الجلطات الدموية في الساق أو الرئتين :
 
إن الجلطات الدموية تنتج من عدة عوامل، وتتضمن قلة الحركة التي تسبب البطء في الدم في شرايين الساق.
 
قد يشتبه بجلطات الدم إذا حدث ألم أو تورم الفخذ أو في بطة الساق وإذا حدث ذلك سنقوم بإجراء اختبارات لتقييم أوردة الساق ويمكن استخدام عدة طرق للحد من إمكانية تجلط الدم ومنها ما يلي:
 
أدوية مضادات التخثر.
جوارب ضاغطة للساق.
تمارين لزيادة تدفق الدم في عضلات الساق.
الأحذية البلاستيكية الخاصة التي تنتفخ بالهواء لضغط العضلات في الساقين.
 
على الرغم من استخدام هذه الطرق الوقائية لا تزال تحدث جلطات الدم في الساق.
 
3- الخلع :
 
في بعض الأحيان، بعد عملية استبدال مفصل الورك قد ينخلع المفصل وفي معظم الحالات يمكن إصلاحها بدون الحاجة الى الجراحة، والخلع أكثر شيوعاً بعد إجراء عملية جراحية معقدة.
 
4 - الإهتراء :
 
إن الإهتراء قد يؤدي الى الإرتخاء والتخلخل في المفصل وربما يتطلب الأمر إجراء عملية ثانية.
 
5- كسر المفصل الصناعي :
 
إن كسر المعدن أو البلاستيك للمفصل الإصطناعي أمر نادر الحدوث ولكن يمكن أن يحدث وإذا حدث فإن إعادة العملية أمر ضروري.
 
6- إصابة العصب :
 
قد تصاب الأعصاب المحيطة بمكان استبدال المفصل مثل مفصل الورك بالإيذاء على الرغم من أن هذا النوع من الإصابة نادر جداً، وهذا يحدث عندما تتطلب العملية الجراحية على تصحيح تشوه كبير أو إطالة أحد الأطراف بسبب وجود تشوه في المفصل، وغالباً ما تتحسن هذه الإصابات مع مرور الوقت وربما تتعافى تماماً.
 
 
 
هل عملية إستبدال المفصل عملية دائمة؟
 
معظم كبار السن يتوقعون أن يستمر المفصل المستبدل معهم لمدة 15 سنة أو أكثر، بدون ألم.
 
أما المرضى الأصغر سناً يجب أن يتوقعوا عملية ثانية لإستبدال المفصل.
 
 
 
عملية إستبدال مفصل الركبة :
 
ينصح بعملية استبدال مفصل الركبة إذا كان هناك ألم شديد في مفصل الركبة ناتج عن إلتهاب المفاصل الروماتيزمي، إحتكاك المفاصل، أو نتيجة إصابة سابقة للمفصل.
 
إن عملية إستبدال مفصل الركبة تخفف الألم وتساعد على العيش لحياة أكثر نشاطاً.
 
خلال العملية الجراحية نقوم باستبدال الأجزاء التالفة بقطع إصطناعية، وعلى الرغم من أن عملية استبدال الركبة هو الأكثر شيوعاً فيمكن لبعض الناس أن يستفيدوا من مجرد استبدال الركبة الجزئي وهذا نادر في الوطن العربي، كون أن الإحتكاك يصيب كل أجزاء مفصل الركبة.
 
تتم عملية الزرع من السبائك المعدنية ومن مادة السيراميك أو قطع من البلاستيك القوي ويمكن تثبيتها في العظم عن طريق الإسمنت القوي (الإكريليك).
 
وظيفة الركبة الطبيعية:
 
إن مفصل الركبة هو المفصل الأقوى والأكبر في الجسم، والركبة الصحية تتيح لك تحريك أسفل الساق الى الأمام والخلف.
 
إن الأربطة والغضاريف توفر الإستقرار والدعم للمفصل، ومنع ركبتك من التحرك بعيداً جداً من جانب الى آخر.
 
تصميم مفصل الركبة الصناعي:
 
للبساطة، تعتبر الركبة كمفصلة الباب نظراً لقدرتها على الإنحناء والإنبساط في الواقع الركبة هي أكثر تعقيداً لأن سطوح العظام تلف وتنزلق عندما تنحني الركبة.
 
وهناك العديد من الشركات المصنعة لمفصل الركبة وهناك أكثر من 150 تصميم لاستبدال الركبة في العالم،وكلها تقريباً بنفس المستوى، والمهم هو تركيب وزراعة المفصل بطريقة صحيحة.
 
مكونات المفصل الإصطناعي:
 
يمكن إستبدال ثلاث أسطح من العظام في عملية إستبدال الركبة بالكامل:
 
1- جزء يتم زرعه على نهاية عظم الفخذ.
 
2- جزء يتم زرعه على بداية عظم الساق.
 
3- جزء من البلاستيك المقوى يتم وضعه بين 1 و 2.
 
أنواع المفاصل الصناعية:
 
1) مفصل ركبة من أجل ثبات الركبة في حالة إزالة الرباط الصليبي الخلفي
 
تتم إزالة الرباط الصليبي الخلفي لتتناسب المكونات مع العظم، وتعمل قطع المفصل معاً لتفعل ما يفعله الرباط الصليبي الخلفي وهو منع عظمة الفخذ من الإنزلاق الى الأمام بعيداً عن عظمة الساق عند ثني الركبة.
 
2) مفصل ركبة يلائم وجود الرباط الصليبي الخلفي
 
يتم الإحتفاظ بالرباط الصليبي في هذا النوع من المفصل، وهذا النوع من العمليات قد يكون ملائماً للمرضى الذين لديهم رباط صليبي خلفي صحي بما فيه الكفاية لمواصلة تحقيق الإتزان في مفصل الركبة.
 
3) مفصل جزئي للركبة
 
في عملية إستبدال الركبة بالكامل تستخدم عملية زرع قطع خاصة لتغطي سطح نهايات عظم الفخذ وعظم الساق، ففي حالة تلف جانب واحد من الركبة يمكن عملية إستبدال جزء من المفصل وعادة الجزء الداخلي لإعادة ترميم هذا الجانب، فيتم استبدال الجزء المتضرر فقط من الركبة.
 
4) مفصل ركبة ثابت
 
معظم المرضى يحصلون على طرف صناعي ثابت، وفي هذا النوع يتم تثبيت البلاستيك المصنوع من البولي إيثلين فوق قطعة الساق بشدة الى المعدن المزروع في الأسفل، وعندها تتحرك نهاية عظم الفخذ على قطعة البلاستيك.
 
وفي بعض الحالات يمكن للنشاط الزائد و/ أو الوزن الزائد يؤدي الى تلف أو إهتراء قطعة البلاستيك بسرعة، وعندها سوف يحدث تخلخل في المفصل مما يسبب الألم، وهذا هو السبب الرئيسي لفشل عمليات زراعة المفاصل الصناعية.
 
إذا كان المريض أصغر سناً وأكثر نشاطاً و/أو يعاني من زيادة الوزن ينصح باستخدام مفصل الركبة المتحرك لاستبدال الركبة، وهذه العمليات مصممة لأداء أطول وأقل تقادماً.
 
5) المفصل الصناعي المتحرك
 
مثل المفصل الصناعي الثابت، تستخدم ثلاث مكونات لتوفير مفصل طبيعي.
 
في مفصل الركبة المتحرك يمكن لمادة البولي إيثلين الموجودة بين المفصل أن تدور لمسافات قصيرة داخل القطعة المعدنية المزروعة في الساق.
 
وهذا النوع مصمم للسماح للمرضى ببضع درجات لدوران أكبر للجانبين الداخلي والجانبي للركبة ومقارنة مع المفصل الصناعي الثابت الحركة فإن المفصل الصناعي المتحرك يتطلب المزيد من الدعم من الأنسجة الرخوة مثل الأربطة المحيطة بالركبة.
 
فإذا كانت الأنسجة الرخوة غير قوية بما فيه الكفاية فالمفصل الصناعي المتحرك عرضة للخلع كما أن تكلفته أعلى من المفصل الصناعي الثابت، بالإضافة الى ذلك لا توجد دراسات تبين قوة تحمل أفضل أو تحسن بالألم أو تحسن بالوظيفة مع المفصل الصناعي المتحرك.
 
 
 
أنواع المواد المزروعة في المفصل:
 
إن القطع المعدنية المزروعة مصنوعة من التيتانيوم أو الكوبلت أو من سبائك الكروم أما الجزء البلاستيكي مصنوع من قطع البولي إيثلين فائق الوزن الجزيئي وكل المكونات معاً تزن حوالي500غم.
 
مواصفات المواد المزروعة
 
يجب أن تكون المواد المستخدمة تلبي عدة معايير:
 
1- مطابقة للجسم بحيث يمكن زرعها في الجسم دون أن يرفضها الجسم.
 
2- قوية بما فيه الكفاية لكي تتحمل الوزن، مرنة بما فيه الكفاية لتتحمل الضغط دون كسر وقادرة على التحرك بسلاسة ضد بعضها البعض كما هو مطلوب.
 
3- قادرة على الإحتفاظ بالقوة والشكل لفترة طويلة.
 
إذا أجريت لك عملية استبدال الركبة، ربما تتوقع أن الحياة بعد الجراحة ستكون مثلما كانت عليه قبل الجراحة ولكن بدون ألم، قد تكون على حق ولكن التغيير لا يحدث بين ليلة وضحاها، لكن تعاونك في عملية الشفاء هو ضروري جداً لتحقيق نتائج ناجحة، فعلى الرغم من أنك ستكونين قادرة على استئناف معظم الأنشطة فيجب تجنب الأنشطة التي تضع ضغوطاً مفرطة على ركبتك الجديدة. والمقترحات التالية تساعدك على التكيف مع المفصل الجديد :
 
 
 
ما يجب أن تقوم به بعد العملية في المستشفى:
 
1) الحركة المبكرة والمشي
 
يحتاج المريض للراحة بعد العملية الجراحية الا أن الحركة المبكرة أمر مهم، فإذا كان لديك ألم شديد في ركبتك فعلى الأرجح إن عضلات رجلك ضعيفة، فسوف تحتاجين الى بناء قوة عضلات الفخذ لتتمكني من السيطرة على المفصل الجديد.
 
إن النشاط المبكر يساعدك في مواجهة الآثار الناجمة عن التخدير.
 
سنقوم بإعطائك تعليمات محددة حول السيطرة على الألم، وممارسة التمارين اللازمة لحركة المفصل.
 
2) السيطرة على الألم
 
تخفيف الألم مهم جداً للشفاء المبكر على الرغم أن الألم بعد الجراحة يكون متغيراً ولا يمكن التنبؤ به ولكن يمكن السيطرة عليه بالأدوية.
 
في البداية سوف تتلقى دواء الألم عبر الوريد وتذكر أنه من السهل منع الألم، وبعد يومين يتم إعطاؤك مسكنات الألم على شكل أقراص.
 
3) إرشادات ما بعد الجراحة
 
تناول المضادات الحيوية وأدوية منع تجلط الدم لتمنع تجلطات الدم في أوردة الفخذ والساق، كما أنك قد تشعرين بالإمساك لبضعة أيام، حيث يتم إعطائك بعض الملينات أو المسهلات للتخفيف من الإمساك الناجم عن مسكنات الألم بعد الجراحة.
 
كما سيتم تعليمك على عمل تمرين التنفس لمنع الإحتقان في صدرك ورئتيك.
 
في البداية سيكون لديك لفافة ضخمة حول الركبة وأنبوب لإزالة تجمع السوائل من الركبة، الذي ستتم إزالته خلال يومين.
 
4) العلاج الطبيعي بعد العملية
 
سيقوم المعالج الطبيعي بزيارتك في اليوم التالي للعملية وسيبدأ بتوجيهك بكيفية استخدام ركبتك من جديد كما يمكنك تحريك قدميك والكاحل بشكل مستمر لتعزيز تدفق الدم في الساقين.
 
5) الخروج من المستشفى
 
إقامتك في المستشفى قد تستمر من 4 الى 6 أيام وتعتمد على تماثلك للشفاء بعد الجراحة ولكن قبل عودتك الى المنزل ستحتاجين للوصول الى عدة أهداف وهي:
 
1- استطاعتك النزول من السرير والعودة اليه لوحدك.
 
2- ثني ركبتك الى 900 واستطاعتك رفعها مستقيمة للأعلى.
 
3- المشي بالعكازات أو الوكر على سطح مستو، ونزول وصعود 2 أو 3 درجات.
 
4- استطاعتك عمل التمارين المقررة لك في المنزل.
 
قد يحدث تورم خفيف في ساقك بعد خروجك من المستشفى، كما أن رفع ساقيك وارتداء جوارب ضاغطة وكذلك وضع كمادات من الثلج لمدة 15 الى 20 دقيقة سيساعدك على التقليل من الورم.
 
6) الأنشطة المنزلية
 
ستحتاجين الى بعض المساعدة في المنزل من الأقارب للوقاية والعناية.
 
النصائح التالية ستساعدك في منزلك:
 
- إعادة ترتيب الأثاث لكي تتمكني من المشي بالوكر أو العكازات.
 
- إزالة السجاجيد حتى لا تسبب لك الإنزلاق مع ربط الأسلاك الكهربائية بشكل آمن حول محيط الغرفة.
 
- ضعي كرسي في الحمام للإستحمام عليه، وتركيب مقبط للحمام لمساعدتك عند قضاء الحاجة، واستخدام الحمام الفرنجي المناسب.
 
7) العناية بجرح العملية
 
1- حافظي على منطقة الجرح نظيفة وجافة، سيتم وضع ضمادات في المستشفى ويجب تغييرها عند الضرورة.
 
2- لا تستحمي أو تغتسلي حتى يتم إزالة الغرز وعادة ما تكون 10 أيام بعد الجراحة لأنه يجب إبقاء الجرح نظيفاً وجافاً.
 
3- قياس درجة حرارتك مرتين يومياً وأخبري طبيبك إذا ارتفعت درجة حرارتك.
 
4- يعتبر التورم أمر طبيعي في 3 الى 6 شهور الأولى فقومي برفع رجلك قليلاً وعمل كمادات الثلج.
 
8) الأدوية:
 
خذي جميع الأدوية كما هو مقرر لك مثل دواء مميع الدم لمنع تجلطات الأوردة التي قد تهدد الحياة.
 
لأن لديك مفصل صناعي فإنه من المهم أن تمنعي أي عدوى بكتيرية تتسلل له، كما يجب تناول المضادات الحيوية كلما كان هناك احتمال وجود عدوى بكتيرية، فمثلاً إذا كان عليك إصلاح أسنانك يجب اخبار طبيبك بأن لديك عضو مزروع.
 
9) الغذاء المناسب
 
يجب اتباع نظام غذائي، طبيعي قد يوصي بأخذ الحديد وفيتامين Cمع الإستمرار في شرب الكثير من السوائل، حاولي الحد من تناول القهوة وتجنبي المشروبات الغازية كما يجب مراقبة وزنك لتجنب وضع المزيد من الضغط على المفصل.
 
10) استئناف الأنشطة العادية
 
لمزاولة أنشطتك العادية يجب عليك اتباع الآتي:
 
1- مواصلة تمارين العلاج الطبيعي:وذلك لمدة شهرين على الأقل بعد العملية للمساعدة في الحفاظ على قوة العضلات والحفاظ على ركبتك مرنة لتحقيق أقصى درجة من الإنحناء.
 
2- الكشف عن المعادن في المطار: تختلف درجة حساسية الأجهزة للمعادن ولكنه من غير المرجح أن المفصل الجديد سيسبب الإنذار لذلك يجب عليك حمل تقرير طبي يشير بأن لديك مفصل اصطناعي للإحتياط.
 
3- النشاط الجنسي: يمكنك مزاولة حياتك الجنسية الطبيعية بعد العملية بـ 4 أو 6 أسابيع.
 
4- وضعية النوم: يمكنك النوم بسلام على ظهرك وعلى كلا الجانبين أو على بطنك.
 
5- مزاولة العمل: يعتمد على النشاط الذي تقوم به قد يستغرق ذلك من 6 الى 8 أسابيع.
 
6- مزاولة الأنشطة الأخرى
 
7- المشي: قومي بالمشي قدر الإمكان ولكن المشي ليس بديلاً عن التمارين الخاصة.
 
 
 
تجنب الآتي:
 
1- القفز أو الركض.
 
2- جلسة القرفصاء.
 
3- رفع الأثقال.
 
4- زيادة الوزن

التعليقات على موضوع : استبدال وزارعة المفاصل احداث طرق علاج العظام

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :