الإثنين 16 - يناير - 2017
 المتواجدون الآن : 109
 زوار الموقع : 8197599
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار محاولة الحمل - Trying to get pregnant المرأة وتساقط الشعر: نصائح التعامل - Women and hair loss: coping tips احدث طرق العلاج بالطب النووي Nuclear Medicine اضرار تعاطى ادوية الحرقة وارتجاع المرىء بكثرة إن في التاريخ لعبرة/عبد الرازق أحمد الشاعر إسلامية بالشطة، أو علمانية بالسم الهاري!! لولا دي سيلفا.. ماسح الأحذية صانع نهضة البرازيل العقلية الأمنية والعقلية السياسية شخصية رجب طيب أردوغان بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول متى تهرب الشعوب ؟ وإلى أين ؟! نظريات الثورات العربية ومقولة ابن خلدون شخصية دونالد ترامب قراءة سلوكية لعام جديد رنده أحمد فؤاد تكتب جائنى متسللا الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء فترة الحمل - اتبعي نظاما غذائيا صحيا أثناء الحمل الام الحوض اثناء الحمل حرقة المعدة اثناء الحمل لمعرفة نوع الجنين فى الشهر الاول من الحمل اصطباحه توتريه الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه تعلمك الصدمات أن الوحدة أفضل من أي شيء الضفة الأخرى للحياة..مبارك الشعلان في أحيان عديدة قد يكون معنى كلمة دكتور: ذاك الجاهل الذي يحسب جهله علمًا. الطلق الصناعي وأنواعه وموانع استخدامه تمزق المهبل اثناء الولادة وعلاجه وطرق الوقاية منه س وج .. التغذية الصحيحة لمن يعانى النحافه وقلة التركيز اكسسوارات المناسبات بلمسه هندية صينية انتبهى ... علامات تدل على مرض طفلك

اللعبة الافتراضية بقلم / التشكيلية روز سعد

اللعبة الافتراضية  بقلم / التشكيلية روز سعد

اللعبة الافتراضية بقلم / التشكيلية روز سعد

كتب : || 2016-12-25 مشاهدة : 1108

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

اللعبة الافتراضية

بقلم / التشكيلية روز سعد


فى الواقع لم انم فى تلك الليلة .. انبعث رنين الساعه ليوقظ مشاعرى قفزت من فراشى...تجربة القتل التى خضتها مساء امس كانت مثيرة ..وقفت طويلا قبل أن أغفو أمام خيارين ..أن ارسم دائرة الفراغ ..أقطنها ..واترك فوهه أذنى لمذياع لا يبث منه غير أغنية واحدة حزينة..
اصحو فى اخر الليل اتلصص على كوكبك لانتقى كلمة أثرتها لى وانام بداخلها واستكين تتسارع علامات الاستفهام المبهمة فوق رأسى لتجعلنى زهرة نرد فقدت نقاط العد لتبدء حيرة الاحتمالات ثم اجهش بالبكاء فى حضرة وسادتى الخاصة ..وأزجر كل شخص  يصادفنى دون سبب مقنع... اقف امام المراه  واسلم وجهى لكفوف يدى المليئة بفيضان ماء ثم اخطو وسط مدينتى التى أصبحت نائمة ..لاول مرة اشعر بضوضاء حذائى على ىسطح الأرضية  وانا استحث قدمى لأغدو الى غرفتى ..واستلقى سطح مضجعى لاصبح قطعة ديكور لامع دون معنى ...
لكن أبيت أن أفعل ذلك ..!!
بعد أن غصت معك فى الرمال المتحركة وسبحت مع خفوات اللون وافكار تخاف الضوء ..دونت لى فى كوكب المجاز الخاص بك (اخترت ابعد) لتعلن
انتصارك ساخرا من تعثر خطواتى القادمة بغرور الماكر ..
كالذى يزرع اشجار قصائده لتثمر صبايا يلتهمها...
وقتها كنت واثقة من قدراتى على تجميع ملامحك بمنتهى الدقة وتشريحها
على صفحة بيضاء ..مكتسيا بذات الابتسامة والنظرة الحنونه المتدرعة للبقاء
لحظة أن نقشت وجهك لمجموعة من الأشباح على قصاصات ورق ملون قمت بحرقها
ومساحة مشوشة قمت بختزالها ...ثم جلست اتذوق مذاق النسكافيه ممتنة بألوان
الحريق الساخن المنبعث من قصاصات الورق وتدفق أشكال الدخان المتعرجة المنتهية
برقة تاركة واقع اشياء مدونة فى دفتر ملاحظاتي
لم تحدث بعد ولن تحدث غالبا....


التعليقات على موضوع : اللعبة الافتراضية بقلم / التشكيلية روز سعد

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :