الجمعة 24 - مارس - 2017
 المتواجدون الآن : 135
 زوار الموقع : 8383397
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار التوحـــــــــــد (بين الامل والتحدى ) د/ياسر المنسى أخصائى مخ واعصاب حينما ترقص الحياة على خصر إمرأة !/خولة الفرشيشي الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه احذر من (مرض الشريك ) القلب في خطر اجسام مضادة للأعصاب للكشف عن الأورام الفعل ورد الفعل واثره فى العلاقات الانسانية شنط واكسسورات بالوان الربيع ألوان عصرية تزين أزياء الربيع 2017 التهاب الجيوب الأنفية وعلاقته بالاكتئاب المزمن المشروبات المحلاة بالسكر تهدد كبد طفلك بالخطر السيريالية حياة.... /امين حداد 35 فكرة لهدايا عيد الأم وحسب شخصيتها مختارات من شعر فاروق جويدة اصنعى بنفسك مربى الزنجبيل وتعرفى على فوائدها أم العانس .....بقلم / ميادة عابدين فوائد زيت الجرجير الجمالية والصحية إخلاص يجمع الشتات........بقلم/أحمد محمد الأنصاري. إلا التماثيل العارية..بقلم/عبد الرازق أحمد الشاعر كلمات احذر الكلام عنها أمام مرضى السرطان 9 توليفات طعام مضرة ابتعد عنها الآثار الجانبية الشائعة لمصل الانفلونزا أغرب 6 علاجات تستخدم في المنتجعات الصحية “ثلاثة دباديب حمر”...قصة قصيرة في طائرة أو قطار ...بقلم / رفيق مهنا العرب في مقدمة الدول الاكثر لطفا مع الغرباء اغرب وامتع مقابلة عمل فى التاريخ الصيام والرضاعة الطبيعية شلل إرب عند الاطفال أو ملخ الولادة رجيم للنباتيين لإنقاص الوزن فوائد السلمون لإنقاص الوزن وموانع تناوله

الضفة الأخرى للحياة..مبارك الشعلان

الضفة الأخرى للحياة..مبارك الشعلان

الضفة الأخرى للحياة..مبارك الشعلان

كتب : || 2016-12-30 مشاهدة : 1608

كنت دائمًا أجد سببًا لأن أرى النور من خلال العتمة

بدلاً من أن أرى العتمة في عز النور، فمهما كان النقص طويلاً كنت أرى دائمًا بصيصًا من نور، هذا البصيص الذي يأتي في نهاية كل عتمة لكي نرى بعدها إلى أي حد هذا العالم أكثر نورًا مما كنا نتصور، وأكبر أملاً مما كنا نعتقد.. الوضع ليس سيئًا إلى هذا الحد، ففي الصباح سيكون الوضع أفضل، ففي مقابل زعيق الغربان، هناك ملايين العصافير التي تقول لنا كل صباح إن الدنيا لا تزال بخير وإنه في مقابل سبب يجعلنا نتشاءم هناك عشرات الأسباب التي تجعلنا نتفاءل، نقرأ ونسمع كل يوم عن تشويه السلام والإسلام،

فأصبح مشوهًا بفعل أولئك المشوهين وبفضل «الأخسرين أعمالاً، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعًا» فعملياتهم، أو التي يتوهمونها كذلك، هي أكبر عملية «تشويه» فالإسلام، والله، دين جميل لا يؤمن بكل هذا القبح باسمه

وهذا الأمر لا يحتاج إلى فتوى، وفي مقابل الذين يحرصون على الكراهية هناك أضعاف مضاعفة ممن يحرصون على المحبة،

وفي مقابل الذين يعيشون حروبًا طاحنة مع أنفسهم هناك الذين يعيشون في مراحل سلام مع أنفسهم ومع العالم.

فدائمًا هناك سبب لكي ترى الأمور من الضفة الأخرى للحياة

فالحياة ليست هي الأخبار السيئة فقط.

وليست هي النشرات التي توزع التشاؤم كل صباح ومساء حسب البطاقة التموينية أو حسب ما يطلبه المتشائمون، فهناك دائمًا متسع من الحياة، وهناك فسحة كبيرة من الأمل قد تكون صغيرة في العيون التي لا تراها إلا الصغائر، وقد تكون كبيرة في النفوس الرحبة التي ترى جمال العالم حتى لو كان من خلال ثقب صغير، فالضفة الأخرى من النهر غالبًا ما تحمل حلمًا ما والضفة الأخرى من الحياة غالبًا ما تمنح حلمًا من نوع ما المهم ألا نستسلم وتتكسر مجاديفنا قبل العبور للضفة الأخرى لأننا لا نملك بعد ذلك سوى خيار الغرق..!!

شعلانيات

. كثيرة هي النعم التي نغفل عن شكرها؛ لكوننا اعتدنا عليها ولم نجرب الحياة من دونها، الحمد لله دائمًا وأبدًا.

. السعادة هي أن يكون لدى الإنسان الحد الأدنى من أي شيء، وهذا هو الحد الأقصى من القناعة.

. ما أجمل أولئك الأشخاص الذين يسألونك ماذا بك، عندما تصمت طويلاً. .


التعليقات على موضوع : الضفة الأخرى للحياة..مبارك الشعلان

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :