الأربعاء 25 - يناير - 2017
 المتواجدون الآن : 55
 زوار الموقع : 8220205
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار كيف تصبحين زوجة غير مزعجة أنا وأنت اثنان/الاعلامية اميمة زاهد لا تفرح كثيرا..ولا تهتم بى ...خواطر ورسم بريشة /روز سعد دواء الشيكولاته (اقراص) للوقاية من جلطات القلب والمخ لمنزل صحي دوامى على تهوية منزلك شتاءا زواج الأقارب ومخاطره على انجاب الأطفال موجة الغلاء واثرها على الصحة النفسية الانانية مرض أم سلوك؟ عشرون عاما ..... شعر بقلم / وفاء منصور وسادة الصمت ...خواطر شعرية بقلم /أحمد محمد الانصارى «يونيكورن الشوكولاتة الساخنة» مشروب الشتاء تراجع حاسة الشم أول علامات الإصابة بالزهايمر طرق التعامل الصحيحة مع المصابون (بمتلازمة المشاهير) انجح طرق انهاء الخلاف حول مصروف المنزل حب الآباء الزائد هل يسبب التعاسة للابناء المرأة كائن حي..بقلم /اميمة زاهد استعادة العمر.../محمد فهد الحارثى طفلى لا يتكلم....طفلى ليس كأقرانه.. ما الحل محتوى جلسات البرنامج النفسي لعلاج التلعثم اضطراب الشخصية التمثيلي فن إدارة ضغوط الحياة بحر العشق . كرامات الأولياء بقلم الكاتبه/ حنان عبد البديع التحليق فوق العواصم المستباحة/عبد الرازق احمد الشاعر شرح التلقيح الاصطناعي (IVF) - IVF explained الخصوبة: الحقائق - Fertility: the facts محاولة الحمل - Trying to get pregnant المرأة وتساقط الشعر: نصائح التعامل - Women and hair loss: coping tips احدث طرق العلاج بالطب النووي Nuclear Medicine اضرار تعاطى ادوية الحرقة وارتجاع المرىء بكثرة إن في التاريخ لعبرة/عبد الرازق أحمد الشاعر

بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

كتب : || 2017-01-05 مشاهدة : 477

في النرويج يوما.... وفي الدانمارك اليوم الذي يليه، عرض لفيلم كامل التوثيق عرضه التليفزيون الحكومي غالبا في البلدين ونقلت الجزيرة مشاهد مشوشة منه وهو عمل تمثيلي وعروض لكاريكاتيرات، وكان التعليق المصاحب يفيد بأن "تطاولا أكبر وأشد على نبي المسلمين صلى الله عليه وسلم يحدث وأن بعض الأصوات الخافتة تعارض من الداخل"، ونحن كما هو واضح ما نزال في مشكلة إساءات البابا، ولم يحل الحول على استهانة الدانمارك الأولى العلنية بالرسوم الكاريكاتيرية،

توقعت أننا لابد ستكون لنا ردة فعل قوية إلا أنني تمنيت ألا تكونَ من نوع ما مضى.... أنا لا أريد -أو أخشى- ردة فعل أخرى تموج وتفور وتموج وتفور ومقاطعة وممانعة ومظاهرات وخطب شجبٍ واستنكارٍ واستفتاءات على الإنترنت...... ثم يهدأ كل شيء بالتدريج،..... لا أريد أن يكون ردنا هذه المرة بنفس الشكل فماذا نفعل؟؟

هل نتحرك هذه المرة باتجاه التعريف بديننا ونبينا العظيم صلوات الله وسلامه عليه؟؟؟ وأين كنا طوال السنوات الماضية؟ ألم نكن نعمل على التعريف بديننا ونبينا؟ هل الانتشار الواسع الذي يحظى به الإسلام في هذه الأيام وخاصة بعد الحادي عشر من سبتمبر ناتج من شيء آخر غير جهود التعريف بديننا ونبينا صلى الله عليه وسلم؟

هل المقصود هو التواجد على الشاشات لموادٍ تعرف بالإسلام ونبيه العظيم عليه الصلاة والسلام أكثر مما هو موجود الآن؟ أعرف وتعترف إسرائيل بأننا أي العرب المسلمينتفوقنا عليها من ناحية إحسان استخدامنا للإنترنت وانتشاره واتساع مدى تأثيره ولكن هل المطلوب أن نتواجد بلغات أخرى غير العربية؟ وهل المواد موجودة وجاهزة علينا أن نجمعها أم أن علينا البداية من البحث ثم الترجمة أو الكتابة باللغة الأجنبية مباشرة وتجهيز المادة الموثقة بعد ذلك؟ أتمنى أن نرد بصمت جميل على مستوى الشارع وبإصرار وإقدام وإبداعٍ مستمرٍّ ومتواصل على مستوى العقول!

ولي في ذلك أسبابي فالواقع هو أن سب النبي صلى الله عليه وسلم وسب مقدساتنا موجود ومتوقع حدوثه في أي دولة غير مسلمة وعلى لسان أو بيدي أي كافر، لا أحسب ذلك جديدا، فليس السب في ذاته هو الجديد، وإنما الجديد الحادث هو أننا عرفنا أو عُرِّفنا بأن نبينا يسب وأن مقدساتنا تنتهك لأن وسائل الإعلام تبث ذلك علنا نهارا جهارا.... الجديد هو أن الغرب اخترقنا وأوصل دبيب النمل على أرضه إلى أسماعنا وعيوننا من خلال وسائله في الاتصال والتأثير في العقول، فلماذا لا يكونُ ردنا عبر وسائله تلك نفسها التي تخترقنا ولا نملك لها بديلا؟؟؟ لماذا لا نرد من خلال إعلامنا؟؟

في اليوم التالي لم أسمع في الجزيرة عن احتجاجات أو مظاهرات، وعرفت أن معظم الدول لم تنشر ما حدث في قنواتها الإعلامية الرسمية، ولعل لهم في ذلك حكمة لا أدريها.... لكن هناك بفضل الله مؤشرات الحركة في الاتجاه السليم..، فهذا إعلانٌ في الجزيرة عن مشروع  رحمة للعالمين للتعريف بنبينا وديننا عبر شبكة الإنترنت والذي ترعاه جمعية البلاغ الإسلامية القطرية، من الواضح إذن أن عقولا في هذه الأمة بدأت تعي الطريق الصحيح للرد فاسألوا الله لهم التوفيق.


التعليقات على موضوع : بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :