الأحد 26 - مارس - 2017
 المتواجدون الآن : 72
 زوار الموقع : 8389593
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار حملات تنادي بالحب..بقلم/ اميمة زاهد الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه فوائد الحمص الاخضر “الملانة” للصحة طرق خفض ضغط الدم بالغذاء والرياضة التوحـــــــــــد (بين الامل والتحدى ) د/ياسر المنسى أخصائى مخ واعصاب حينما ترقص الحياة على خصر إمرأة !/خولة الفرشيشي الدكتور محمود عثمان وخربشات تويتريه احذر من (مرض الشريك ) القلب في خطر اجسام مضادة للأعصاب للكشف عن الأورام الفعل ورد الفعل واثره فى العلاقات الانسانية شنط واكسسورات بالوان الربيع ألوان عصرية تزين أزياء الربيع 2017 التهاب الجيوب الأنفية وعلاقته بالاكتئاب المزمن المشروبات المحلاة بالسكر تهدد كبد طفلك بالخطر السيريالية حياة.... /امين حداد 35 فكرة لهدايا عيد الأم وحسب شخصيتها مختارات من شعر فاروق جويدة اصنعى بنفسك مربى الزنجبيل وتعرفى على فوائدها أم العانس .....بقلم / ميادة عابدين فوائد زيت الجرجير الجمالية والصحية إخلاص يجمع الشتات........بقلم/أحمد محمد الأنصاري. إلا التماثيل العارية..بقلم/عبد الرازق أحمد الشاعر كلمات احذر الكلام عنها أمام مرضى السرطان 9 توليفات طعام مضرة ابتعد عنها الآثار الجانبية الشائعة لمصل الانفلونزا أغرب 6 علاجات تستخدم في المنتجعات الصحية “ثلاثة دباديب حمر”...قصة قصيرة في طائرة أو قطار ...بقلم / رفيق مهنا العرب في مقدمة الدول الاكثر لطفا مع الغرباء اغرب وامتع مقابلة عمل فى التاريخ

بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

كتب : || 2017-01-05 مشاهدة : 1118

في النرويج يوما.... وفي الدانمارك اليوم الذي يليه، عرض لفيلم كامل التوثيق عرضه التليفزيون الحكومي غالبا في البلدين ونقلت الجزيرة مشاهد مشوشة منه وهو عمل تمثيلي وعروض لكاريكاتيرات، وكان التعليق المصاحب يفيد بأن "تطاولا أكبر وأشد على نبي المسلمين صلى الله عليه وسلم يحدث وأن بعض الأصوات الخافتة تعارض من الداخل"، ونحن كما هو واضح ما نزال في مشكلة إساءات البابا، ولم يحل الحول على استهانة الدانمارك الأولى العلنية بالرسوم الكاريكاتيرية،

توقعت أننا لابد ستكون لنا ردة فعل قوية إلا أنني تمنيت ألا تكونَ من نوع ما مضى.... أنا لا أريد -أو أخشى- ردة فعل أخرى تموج وتفور وتموج وتفور ومقاطعة وممانعة ومظاهرات وخطب شجبٍ واستنكارٍ واستفتاءات على الإنترنت...... ثم يهدأ كل شيء بالتدريج،..... لا أريد أن يكون ردنا هذه المرة بنفس الشكل فماذا نفعل؟؟

هل نتحرك هذه المرة باتجاه التعريف بديننا ونبينا العظيم صلوات الله وسلامه عليه؟؟؟ وأين كنا طوال السنوات الماضية؟ ألم نكن نعمل على التعريف بديننا ونبينا؟ هل الانتشار الواسع الذي يحظى به الإسلام في هذه الأيام وخاصة بعد الحادي عشر من سبتمبر ناتج من شيء آخر غير جهود التعريف بديننا ونبينا صلى الله عليه وسلم؟

هل المقصود هو التواجد على الشاشات لموادٍ تعرف بالإسلام ونبيه العظيم عليه الصلاة والسلام أكثر مما هو موجود الآن؟ أعرف وتعترف إسرائيل بأننا أي العرب المسلمينتفوقنا عليها من ناحية إحسان استخدامنا للإنترنت وانتشاره واتساع مدى تأثيره ولكن هل المطلوب أن نتواجد بلغات أخرى غير العربية؟ وهل المواد موجودة وجاهزة علينا أن نجمعها أم أن علينا البداية من البحث ثم الترجمة أو الكتابة باللغة الأجنبية مباشرة وتجهيز المادة الموثقة بعد ذلك؟ أتمنى أن نرد بصمت جميل على مستوى الشارع وبإصرار وإقدام وإبداعٍ مستمرٍّ ومتواصل على مستوى العقول!

ولي في ذلك أسبابي فالواقع هو أن سب النبي صلى الله عليه وسلم وسب مقدساتنا موجود ومتوقع حدوثه في أي دولة غير مسلمة وعلى لسان أو بيدي أي كافر، لا أحسب ذلك جديدا، فليس السب في ذاته هو الجديد، وإنما الجديد الحادث هو أننا عرفنا أو عُرِّفنا بأن نبينا يسب وأن مقدساتنا تنتهك لأن وسائل الإعلام تبث ذلك علنا نهارا جهارا.... الجديد هو أن الغرب اخترقنا وأوصل دبيب النمل على أرضه إلى أسماعنا وعيوننا من خلال وسائله في الاتصال والتأثير في العقول، فلماذا لا يكونُ ردنا عبر وسائله تلك نفسها التي تخترقنا ولا نملك لها بديلا؟؟؟ لماذا لا نرد من خلال إعلامنا؟؟

في اليوم التالي لم أسمع في الجزيرة عن احتجاجات أو مظاهرات، وعرفت أن معظم الدول لم تنشر ما حدث في قنواتها الإعلامية الرسمية، ولعل لهم في ذلك حكمة لا أدريها.... لكن هناك بفضل الله مؤشرات الحركة في الاتجاه السليم..، فهذا إعلانٌ في الجزيرة عن مشروع  رحمة للعالمين للتعريف بنبينا وديننا عبر شبكة الإنترنت والذي ترعاه جمعية البلاغ الإسلامية القطرية، من الواضح إذن أن عقولا في هذه الأمة بدأت تعي الطريق الصحيح للرد فاسألوا الله لهم التوفيق.


التعليقات على موضوع : بدلا من الغضب....ردٌّ بالعقول

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :