الأربعاء 25 - يناير - 2017
 المتواجدون الآن : 55
 زوار الموقع : 8220205
رئيس مجلس الإدارة

شيماء عوض

نائب رئيس مجلس الإدارة

د/ محمود عثمان

المشرف العام ورئيس التحرير

سحر رياض

آخر الأخبار كيف تصبحين زوجة غير مزعجة أنا وأنت اثنان/الاعلامية اميمة زاهد لا تفرح كثيرا..ولا تهتم بى ...خواطر ورسم بريشة /روز سعد دواء الشيكولاته (اقراص) للوقاية من جلطات القلب والمخ لمنزل صحي دوامى على تهوية منزلك شتاءا زواج الأقارب ومخاطره على انجاب الأطفال موجة الغلاء واثرها على الصحة النفسية الانانية مرض أم سلوك؟ عشرون عاما ..... شعر بقلم / وفاء منصور وسادة الصمت ...خواطر شعرية بقلم /أحمد محمد الانصارى «يونيكورن الشوكولاتة الساخنة» مشروب الشتاء تراجع حاسة الشم أول علامات الإصابة بالزهايمر طرق التعامل الصحيحة مع المصابون (بمتلازمة المشاهير) انجح طرق انهاء الخلاف حول مصروف المنزل حب الآباء الزائد هل يسبب التعاسة للابناء المرأة كائن حي..بقلم /اميمة زاهد استعادة العمر.../محمد فهد الحارثى طفلى لا يتكلم....طفلى ليس كأقرانه.. ما الحل محتوى جلسات البرنامج النفسي لعلاج التلعثم اضطراب الشخصية التمثيلي فن إدارة ضغوط الحياة بحر العشق . كرامات الأولياء بقلم الكاتبه/ حنان عبد البديع التحليق فوق العواصم المستباحة/عبد الرازق احمد الشاعر شرح التلقيح الاصطناعي (IVF) - IVF explained الخصوبة: الحقائق - Fertility: the facts محاولة الحمل - Trying to get pregnant المرأة وتساقط الشعر: نصائح التعامل - Women and hair loss: coping tips احدث طرق العلاج بالطب النووي Nuclear Medicine اضرار تعاطى ادوية الحرقة وارتجاع المرىء بكثرة إن في التاريخ لعبرة/عبد الرازق أحمد الشاعر

آلآم الظهر والرقبة الانزلاقات الغضروفية

آلآم الظهر والرقبة الانزلاقات الغضروفية

آلآم الظهر والرقبة الانزلاقات الغضروفية

كتب : || 2012-09-11 مشاهدة : 14054


تعريف الانزلاق الغضروفي.
- تركيب العمود الفقري.
- الأسباب.
- الأعراض.
- التشخيص.
- العلاج.
- الانزلاق الغضروفي بإيجاز

 

        
*
إن كل غضروف من غضاريف العمود الفقري يتكون من مادة شبيهة بالجيلى، وعندما يلحق ضمور بهذه الغضاريف نتيجة لعامل التقدم في السن أو نتيجة لإصابة ما، فإن نواة الغضروف المركزية اللينة الداخلية من الممكن أن تتعرض للتمزق "الفتق" وتخرج من إطار الحلقة الخارجية الليفية التي تحيط بها (Annulus fibrosus)، وهذا التمزق غير الطبيعي للجزء المركزي من الغضروف يُشار إليه بـ(Disc herniation) الانزلاق الغضروفي.

 

 

ومن أكثر الأماكن شيوعاً في الفقرات التي يحدث عندها الانزلاق الغضروفي هو ما بين الفقرة القطنية الرابعة والفقرة القطنية الخامسة في أسفل الظهر. وهذه المنطقة هي التي تعمل على امتصاص تأثير حِمل أعلى الظهر وخاصة أثناء الوقوف أو الجلوس. والجزء السفلى من الظهر له دور كبير جداً في حركة الإنسان على مدار أنشطته اليومية وخاصة عند لف الجذع من جانب إلى جانب أو عند إمالة الظهر أو أثناء رفع الأشياء.

العمود الفقرى:
ما هو التركيب التشريحي للعمود الفقري؟
يتكون العمود الفقري من الفقرات (Vertebrae) وهى أساس البناء العظمى فيه، ويوجد بين كل فقرتين أقراص العمود الفقري (Discs) والمعروفة "بالديسك" أو الغضاريف.

أما الأربطة فهي تحيط بالعمود الفقري وبالغضاريف. يتكون العمود الفقري من (7) فقرات في الرقبة وتسمى فقرات العنق (Cervical vertebrae) ومن (12) فقرة في منتصف الظهر وتُسمى بالفقرات الصدرية (Thoracic vertebrae) و(5) فقرات في أسفل الظهر وتُسمى بالفقرات القطنية (Lumber vertebrae)، بالإضافة إلى الفقرة التي توجد في منتصف منطقة الأرداف تحت الفقرة الخامسة القطنية والتي تُسمى باسم "العجز" تليها العصعص (Coccyx).

ونجد أن البناء العظمى للعمود الفقري مصمم بحيث تكون الفقرات جميعها مصفوفة فوق بعضها البعض والتي من بين وظائفها الهامة تدعيم هيكل الجسد لكنها تعطيه المرونة والحركة، بالإضافة إلى أن هذه الفقرات هي خط الدفاع والحماية للحبل الشوكى (الحبل الشوكى هو النسيج العصبي الذي يمتد بطول العمود الفقري "Spinal column" ويحمل الإشارات العصبية من وإلى المخ) من أن تلحق به أية إصابات.
ثم تأتى الغضاريف "الديسك" التي تعمل مثابة الوسادات بين الفقرات حيث امتصاصها لتأثير الحركة التي يمارسها الشخص على العمود الفقري، ولذا نجد أن هذه الغضاريف تتكون من مادة شبيهة بالجيلى (Jelly) محاطة بحلقات من مادة ليفية تعمل على حمايتها (Annulus fibrosus)، ومركزها نسيج لين تُسمى بنواة الغضروف (Nucleus pulposus).
الأربطة (Ligaments) هي تلك الأنسجة الليفية اللينة القوية التي تربط العظام ببعضها البعض، فهي تربط الفقرات ببعضها وتحميها من الحركة الزائدة وتحيط بكل غضروف من غضاريف العمود الفقري، عندما تتعرض هذه الأربطة للإصابة عند حدوث ضمور في الغضاريف فسوف يصاب الشخص بألم في المكان المتأثر بالضمور.



* أسباب الانزلاق الغضروفي:
- حمل الأشياء الثقيلة بحيث تنحني معها الفقرات بشكل خاطئ.
- القيام بحركة مفاجئة غير صحيحة.
- ضعف وراثي في أنسجة الغضروف.
- عدم ممارسة الرياضة.
- الإصابة بنوبة من السعال الحادة.
- الجلوس لفترات طويلة بدون ممارسة الحركة.
- بعض المهن التي تتطلب ممارسة مجهوداً كبيراً يمثل عبئاً على فقرات العمود الفقري.

* أعراض الانزلاق الغضروفي:
تعتمد الأعراض على مستوى الفقرات التي حدث عنده تمزق بالحلقات الليفية التي تحيط بنواة الغضروف وهل ما إذا كانت هناك أعصاب تأثرت بالضغط من هذه الغضاريف من عدمه. قد لا تظهر أعراض مع الانزلاق الغضروفي، لكن ينجم عنه ألم موضعي في أماكن الفقرات التي حدث بينها الإصابة.
إذا كان الغضروف المنزلق كبيراً فإن أنسجة نواة الغضروف "الديسك" سوف تضغط على الأعصاب المجاورة لها والخارجة من بين فقرات العمود الفقري مسببة آلام في جانب واحد من الجسد، فإذا حدث انزلاق ما بين الفقرة الرابعة والخامسة القطنية في أسفل اظهر فسوف تؤثر على الأعصاب موزعة الألم أسفل الأرداف في خلف الفخذ وفى الرجل مع وجود آلام أسفل الظهر .. وفى بعض الأحيان يحدث تنميل في الرجل وليس ألم فقط، وعادة ما تزداد حدة الآلام سوءً مع الوقوف وتقل حدتها مع الاستلقاء والراحة.

وإذا كان الغضروف المنزلق كبير جداً، فمن الممكن أن يضغط على الأعصاب في كلا جانبي الجسد وليس في جانب واحد فقط، والإحساس بألم في كلا الطرفين السفليين "الرجلان سوياً"، مما ينجم عنه ضعف فيهما وعدم القدرة على الحركة وإصابة الشخص بالتبول أو التبرز اللإرادى وهو ما يُطلق عليه متلازمة ذيل الفرس (Cauda equina syndrome).

* تشخيص الانزلاق الغضروفي:
يبدأ الطبيب المختص في تشخيص أعراض الانزلاق الغضروفي من خلال معرفته بالأعراض، كما يتم فحص الأعصاب التي توضح رد الفعل المنعكس غير الطبيعي. وفى الغالب يظهر الألم عند رفع الرجل في وضع استقامة لأعلى في وضع الاستلقاء على الظهر أو في وضع الجلوس وهو ما يُطلق عليه اختبار "رفع الرجل المستقيمة الإيجابي/Positive straight leg raising test" حيث يكون هناك إحساس غير طبيعي في القدم أو الرجل.
كما يخضع المصاب إلى اختبارات الدم بشكل متكرر لتحديد علامات الالتهاب أو العدوى.
المزيد عن اختبارات الدم ..
ويوصى الطبيب بإجراء الأشعة السينية (أشعة إكس) التي تعكس وجود أي تمزق أو ضمور لحق بالفقرات .. لكنها لا توضح حالة الغضروف ويتطلب الأمر لذلك إجراء فحص بالأشعة المقطعية أو بالرنين المغناطيسي.

كما أن التسجيل الكهربائي لنشاط العضلات (Electromyogram) يوضح بدقة بالغة ما هو العصب المتأثر بالانزلاق الغضروفي.

* علاج الانزلاق الغضروفي:
في بعض الأحيان، يتم اكتشاف الإصابة بالانزلاق الغضروفي عند الخضوع لفحص بأشعة الرنين المغناطيسي لتشخيص إصابة أو علة مرضية أخرى.
إن لم تكن هناك أعراض مصاحبة للانزلاق الغضروفي، فلن تكون هناك حاجة لوصف علاج طبي.
اعتماداً على حدة الأعراض، فإن خيارات العلاج للانزلاق الغضروفي تتضمن على:
- العلاج الطبيعي.
- أدوية تعمل على إرخاء العضلات.
- مسكنات للألم.
- أدوية مضادة للالتهابات.
- حقن موضعي للكورتيزون.
- والملاذ الأخير هو الخضوع للإجراء الجراحي.
وفى أي درجة من درجات الإصابة بالانزلاق الغضروفي، لابد وأن ينال المصاب قدراً من الراحة وأن يتجنب تعرض الغضاريف لمزيد من الإصابة .. هناك البعض من الأشخاص التي تعانى من الأعراض الحادة، لكن في مراحل الإصابة المبكرة من الممكن أن تستجيب للوسائل العلاجية التقليدية بدون الحاجة إلى إجراء جراحة.
توجد الآن العديد من الإجراءات الجراحية التي من الممكن أن يخضع لها الشخص المصاب بالانزلاق الغضروفي، ويعتمد اختيار نوعية الجراحة على حالة المصاب الفردية وعلى حالة العمود الفقري حول المنطقة المصابة.
من بين الخيارات الجراحية استئصال الغضروف المنزلق بواسطة أداة جراحية صغيرة (Microdiscectomy) أو عن طريق الفتح الجراحي التقليدي.
أما الجراحة التي تُجرى بشكل فوري وبدون تردد أو انتظار هو إصابة الشخص مع الانزلاق الغضروفي بتبرز وتبول لاإرادي.

* الانزلاق الغضروفي في إيجاز:
- غضاريف العمود الفقري "الديسك" هي تلك الوسادات التي تتواجد ما بين الفقرات العظمية والتي تعمل على امتصاص تأثير الحركة على العمود الفقري.
- يشبه الغضروف مادة الجيلى ومحاط بإطار حلقي ليفي يعمل على حماية نواته الداخلية.
- التمزق غير الطبيعي الذي يحدث بنواة الغضروف المركزية يُشار إليها "بالانزلاق الغضروفي".
- من أكثر المناطق شيوعاً للإصابة بالانزلاق الغضروفي، ذلك الذي يحدث ما بين الفقرة القطنية الرابعة والخامسة بمنطقة أسفل الظهر.
- إذا كان الغضروف المنزلق كبيراً، فمن الممكن أن يضغط على جذور العصب المجاور له والذي يخرج من بين فقرات العمود الفقري (هذه الأعصاب هي امتدادات للحبل الشوكى وتخرج من بين كل فقرتين عصب من اليمين وآخر من اليسار).
- من الاختبارات التي تساعد في تشخيص حالة الانزلاق الغضروفي:
أ- الفحص الجسدي.
ب- الاختبارات التشخيصية.
ج- الاختبارات الكهربائية.
- خيارات علاج الانزلاق الغضروفي متعددة، وتعتمد على حدة حالة المصاب، فقد يحتاج المصاب إلى:
أ- تلقى العلاج الطبيعي فقط.
ب- أو أدوية تعمل على ارتخاء العضلات.
ج- أو مسكنات للألم.
د- أو أدوية مضادة للالتهابات.
هـ- أو حقن موضعي بالكورتيزون.
و- أو الجراحة كملاذ أخير لعلاج الحالة.

 


التعليقات على موضوع : آلآم الظهر والرقبة الانزلاقات الغضروفية

لا توجد تعليقات على هذا الموضوع حالياً

أضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق



تعليقات الفيس بوك

مواضيع ذات صلة

إعلانات

استطلاع رأى

ما رأيك في التطويرات الاخيرة لموقع الجريدة؟

ممتاز
جيد جدا
جيد
سئ
سئ جدا

إعلانات

00

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة البداية الجديدة 2011


تصميم وبرمجة :